المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رمي القمامة والزبالة من السيارات والنوافذ في الطرقات العامة اليوم الأربعاء الموافق في 2-2-2011م


المفتاح
02-03-2011, 12:20 AM
رمي القمامة والزبالة من السيارات والنوافذ في الطرقات العامة
هو موضوع يوم الأربعاء الموافق في 2-2-2011م (http://www.almooftah.com/vb/showthread.php?t=20321)
أحبتنا الأكارم تأجل موضوع القهوة والشاي والمتة موضوع الصديقة rehab (http://www.almooftah.com/vb/member.php?u=102) وكذلك موضوع الضمير للصديقة ريدا على أن نعاود مناقشة ذلك لاحقاً مع إعتذارنا للجميع وخاصة مقترحتي الموضوعين ..
والآن نعلن عن بدء الرحلة فأهلاً بكم ...
و نأمل أن نبحث موضوع :
رمي القمامة والزبالة من السيارات والنوافذ في الطرقات العامة
مع الشكر سلفاً لكم

Rudaina
02-03-2011, 02:32 AM
موضوع بمنتهى الأهمية أكيد,,,,

ظاهرة غير حضارية على الاطلاق و ان دلت على شيء فانما تدل على التربية التي تلقاها الفرد في بيته ,,,,

فمن تربى على رؤية من هم أكبر منه في المنزل يعتمدون رمي القمامة من النافذة أو من الشرفة

أو من السيارة فان هذا الأمر يصبح عادة عند الأولاد و الأفراد,,

ما المشكلة في وضع أكياس صغيرة في جيب السيارة لرمي القاذورات بها

و خاصة في وجود الأطفال و استخدامهم للمناديل أو الحلاوات طوال فترات جلساتهم في السيارة,,,

هذا الموضوع صدقوني لا يكلف شيئا أبدا,,,,

و ما الضرر في أن نحمل كيس القمامة ونضعه في الحاوية الأقرب لنا و ليس في الشارع,,,,

أليس هذا منظرا حضاريا,,,

أوليس الأولى بنا أن نربي أولادنا على النظافة و الحضارة,,,

أوليست هذه البلد هي بلدنا الغالي على قلوبنا ,,,

أو ليست هي سوريا وطننا الأم الذي يجب نحن الأفراد أن نحافظ عليها من الأمراض و الأوبئة,,,

فليبدأ كل فرد منا بنفسه و بتعليم أولاده و تأنيبهم في حالة رمي حتى المنديل في الشارع

و سنصل باذن الله لوطن جميل و نظيف نفخر دائما و أبدا بانتمائنا اليه,,,

Rudaina
02-03-2011, 02:58 AM
الظاهرة الغريبة أيضا و التي من الضرورة بمكان الاشارة اليها هي ظاهرة رمي القمامة

خارج الحاويات,,,,

فكثيرا ما نرى أطفال يحاولون رمي القمامة و لكن حجمهم لا يساعدهم على رمي القمامة داخل الحاوية,,,

و الأسوأ من هذا هو من يعتمد رمي القمامة و هو في السيارة ,,,

فكثيرا ما نرى أفرادا يعتمدون رمي القمامة و الموضوعة في أكياس خاصة و بطريقة حضارية جدا

الا أنهم يرمونها من السيارة و بدون ازعاج أنفسهم بالنزول أو حتى الاقتراب من الحاوية لرميها,,,,

وهنا المأساة تكمن في القذارة التي تتشكل ها هنا من تمزق الكيس و تجمع الحشرات و البعوض

مما ينعكس علينا نحن الأفراد من أمراض ستنتشر في بيئتما و جونا الحبيب,,,

ياسمين الشام
02-03-2011, 03:44 AM
مساكم فل وياسمين
وشكراً على الفكرة المهمة
فعلاً منظر مقزز عندما نشاهد سيارة من نوع فاخر ويقودها شاب محترم
ورائحة عطره اسرع من قيادته وفجأة يفتح شباكه ويرمي القمامة منه
لهو حق أمر مقزز ومريب
وكثيراً ما نشاهد مجموعة من الناس يجلسون على شرفاتهم
ويحتسون المتة والمكسرات وفجأة وأنت تعبر الطريق يسقط فوق رأسك
أما القشور وأما مياه المتة الخضراء
ومن حسن حظك أن تكون الكاسة الأولى

ياسمين الشام
02-03-2011, 03:55 AM
لا تضحكو كتير صارت معي
والمؤسف بالأمر وقت حاكيتهم قالولي يلا حصل خير
ما بقى عم نعرف كب القهوة خير ولا كب المتة ولا القمامة
المهم
إلي بيخليك تنزعج أكتر لما شي واحد بيطلع على أوربا شي يومين وبيرجع
يحدثك عن الحضارة شهر
وما بتشوف منو غير مواقف مخزية متل هيك مواقف وأكتر
( أسفة عم أكتب بشكل متقطع لأن النت عم يقطش عندي )

ريدا
02-03-2011, 09:02 AM
تحية ملؤها الحب والتقدير الى الجميع , وأسعد الله مسائكم

الموضوع المطروح في غاية الأهميه حيث يخالف مبادىء الدين وأصول التربيه , والأهم أننا نجيد تربية أطفالنا وحثهم على نظافة المنزل متجاهلين تعليمهم أن الوطن هو المنزل الأكبر !
وما يلفت النظر أننا خارج منزلنا الكبير وعلى أعتاب الغربه نكون أول الملتزمين بالنظافه بل ونطالب بها !!! ونعجز عن تطبيقها على أرضنا !!
لماذا لا نطبق أبسط قواعد التعايش من مبدأ لا ضرر ولا ضرار؟؟
ولماذا لا نعتبر الشارع الكائن أمام المنزل جزء متمم لمنازلنا , ينبغي الحفاظ عليه نظيفا ؟؟
ولماذا لا نتعمد رمي المهملات في أماكنها ايمانا منا بأن كل ما يرمى الى الأرض عائد لنا ولأطفالنا ؟
أخيرا ...لا ننسى أن الرسول عليه الصلاة والسلام أمر بكف الأذى عن الطريق ..ومن أوجهه الحفاظ على النظافه العامة .

تقبلوا تحياتي جميعا

عباس سليمان علي
02-04-2011, 05:40 AM
طفلة روحي " زينب " وكان عمرها 4 سنوات احتضنتها على مقعد سيارة أجره قاصدين جدّتها وبعد أن التهمت قطعهة الشوكولاته قالت : بابا وين بـْ كبـّا ..!! سارع السائق قائلاً بعد أن فتح النافذة أتوماتيكياً : زتـّيها عمـّو زتـّيها قاطعته بقولي ناهراً مستنكراً : لـَهْ لـَهْ أوعا والتفتُّ لابنتي قائلاً : هلـّق بابا رح نـْ زتـّا بـْشي حاويـّةْ زبالهْ قال السائق : إي يوه ليك شـْلون الوسخ بالشارع مليان فأجبته : ليرمي كلٌّ ما يرميه ونحن لا نشتمه بل لا نعمل كما يعمل هو إذا أخطأ وتوجـّهتُ لـِ "زوزو" موهيكْ بابا ..!! أجابت بالإيجاب فقال السائق نادماً : والله يا عمـّي عمري 65 سنه هـَ البنت علـّمتني لغة جديده الله يـْخلـّيلـَكْ ياها