المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الفنانة نسرين طافش مديرة مجلة نسرينا العدد(( صفر 2 )) - بيانكا ماضيّة - حلب


المفتاح
04-30-2010, 05:32 AM
الفنانة نسرين طافش
مديرة مجلة نسرينا (( صفر 2 ))
بيانكا ماضيّة - حلب
صدور عدد تجريبي ثانٍ من مجلة نسرينا
صدر العدد التجريبي الجديد (صفر 2) من مجلة «نسرينا» العصرية الشابة المتجددة، والتي تصدر مؤقتاً كل شهر، وقد لاح فيها دقة التنظيم في الأبواب، وتنوع الموضوعات والإخراج المتميز.
قُسمت المجلة في عددها الجديد إلى أبواب متنوعة وهي: جولة عربية، المرأة والحياة، شباب، شكل، الصحة السليمة، ثقافة نسرينا، فن نسرينا.
وفي البداية يطالعنا مقال للفنانة نسرين طافش المدير العام للمجلة، بعنوان «العالم كله يحتفي بي وأنا أقوده» وفيه نقرأ عن رسالة أتت إلى بريدها الإلكتروني في «يوم المرأة» تقول كاتبتها في ثناياها لانا الجندي: «امرأة عالمها المرح، تنبت في المكان فجأة كزهرة برية، مثقلة بالعادات السيئة والجنون، تتدلى من عنقها عقود الخرز والشهوات، ويدها مثقلة بالخواتم والأساور، وجهها مثقل بالألوان وعيناها متخمتان بالكحل، تدخل دائماً دون استئذان، شرسة مثل حصان بري، صاخبة كغجرية، ترش غواياتها ثم تلوذ بالظلال، وحشية اللغة، تأكل بنهم وشهية، وتضحك بصخب لا يليق بالرزينات، يبكي الرعد في قميصها ورائحتها الحادة تخمش بأشواكها رداء النسيم»، فتكتب الفنانة طافش لجميع النساء: «ألهمتني تلك الكلمات، شعرت أن جميع نساء الأرض نهضن مثلي يومذاك بإحساس اللاجدوى، على أمل أن يعثرن على أحد ما يشكرهن على كونهن مخلوقات رائعات كل يوم ولحظة، مخلوقات بديعات تستحق كل منهن التقدير بأي شكل وبأي مكان وتحت أي مسمى، أم، زوجة، أخت، صديقة، مطلقة، معشوقة، وحيدة، مهجورة، متمردة، محافظة، حالمة، مقيدة أو حرة. فانطلقي نحو الحياة برقة النسيم إن أحببت أو بعناد الرياح العاتية إن أردت، فكلنا معك مهما كان القرار».
ونقرأ مقالاً عن السيدة أسماء الأسد وهي تفتتح أعمال المؤتمر الدولي الأول للتنمية في سورية 2010، وآخر عن اللبنانية الأولى وفاء سليمان وحملة «المرأة الحاكم».
ثم تطالعنا المواضيع المتميزة بكلماتها ومحتواها وشكلها، إذ نقرأ عن «مقاهي العولمة في سورية» و«أطفال يرصدون عشاق الليل» وحواراً مع الإعلامي جورج قرداحي.
وهناك المواضيع التي تخص الشباب والمرأة وهي: العيادة العاطفية، أمهات تحت الأضواء، الهدية دين مؤجل، الزواج عن طريق الإنترنت، وهموم الشباب الجامعي، وهناك مواضيع أخرى تخص الموضة وعالم الأسرة والتصميم والديكور.
وضمن باب «ثقافة نسرينا» وفي صفحة «طعام..صلاة..حب» نقرأ بقلم نسرين طافش أيضاً عن مغامرة امرأة تبحث عن السعادة في الرواية الأكثر مبيعاً في العالم وهي للكاتبة إليزابيث جيلبرت.
وفي صفحة «عزف منفرد» نقرأ بقلم الأديب والشاعر يوسف طافش مقالاً بعنوان «ماذا يريدون منّا» يقول فيه: «لقد كان الكاتب أو المثقف العربي- وسيظل دائماً – ضمير أمته والأمين المؤتمن على وعيها وكرامتها وصحوتها مهما زيّن له دهاقنة السياسة ضرورة تحريك الخنادق إلى الوراء- ولو تكتيكياً- بسبب الظروف الدولية الراهنة: هذا شأن الساسة فيما يجتهدون. لكن المهم ألا يغادر الكتّاب والمثقفون خنادقهم تحت أي ظرف من الظروف إلا في حالة واحدة هي الهجوم إلى الأمام دفاعاً عن النفس ودفاعاً عن ثقافة أمة ستظل في مواجهة حضارية لا هوادة فيها مع عدو يريد أن يجعل من خرافاته التاريخية وأسطورية تميزه العنصري عن بقية خلق الله أمراً واقعاً، بأساليب شيطانية تفوق كل ما قرأناه في الأديان والأدبيات والأساطير عن الشيطان ذاته».
كما نقرأ عن قصة قائد وحّد الإمارات وتوّج أبو ظبي مركزاً للثقافة تحت عنوان «زايد والحلم لفرقة كركلا».
أما في باب «فن نسرينا» فنطالع حوارات مع كل من الفنانين المميزين سيرين عبد النور، وهيثم حقي، ونجدت أنزور.
أما مقال لقمان ديركي فكان في هذا العدد عن النائب عمر حجو. وتضمنت الصفحة الأخيرة، وبقلم ريم حنا، مقالاً بعنوان «بوتوكس الخطوط» وفيه تقول: «أما بعد، كل هذا السرد يأتي من حنيني إلى خطوط الأصدقاء في رسائلهم وكراساتهم وملاحظاتهم على هامش الورقة وشخبطاتهم وخربشاتهم الفوضوية التي تعكس أمزجتهم السيئة حيناً والمتوترة حيناً آخر والمبتهجة والمنفعلة والمتأملة والعاشقة والكارهة والكسولة والمتدفقة. هذه الخطوط في طريقها إلى الزوال والانقراض لأنها دخلت عالم الموضة والبوتوكس، فصارت كل الخطوط تشبه بعضها بسبب الطباعة الإلكترونية دون ملامح دون روح، دون تلك الريشة التي كانت مصدر إلهامي».
المجلة حافلة بما يخص المرأة والشباب والمثقف، تتميز عن عددها الأول سابقاً بجدة المواضيع وتنوعها، وسعي العاملين فيها ومحرريها إلى أن تكون حقاً مجلة عصرية تهم كل فئات المجتمع وخاصة المرأة عنوان المجلة وهدفها.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

Rudaina
04-30-2010, 11:39 PM
والله المواضيع المطروحة والعناوين تبدو رنانة وملفتة للنظر... ليش لا... نتمنى النجاح للمجلة شريطة المحافظة على مستوى معين فيه من الفائدة والمعلومةوالثقافة ما يستحق دفع الفلوس!!!