المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سمفونية الموت تعزف لحن المايسترو الموسيقار اللبناني وليد غلمية


المذيعة هدى الديب
06-08-2011, 12:10 AM
وفاة الموسيقار اللبناني وليد غلمية



- الفرنسية - الجزيرة http://www.shorouknews.com/uploadedImages/gholima.jpg
الموسيقار اللبناني وليد غليمة


توفي المؤلف الموسيقي اللبناني رئيس المعهد الوطني العالي للموسيقى وليد غلمية اليوم الثلاثاء عن 73 عاما، بعد صراع طويل مع المرض، على ما ذكرت الوكالة الوطنية للإعلام.
وتوفي غلمية في مستشفى الجامعة الأميركية في بيروت حيث كان يعالج، وفق ما أفاد المصدر نفسه. وكان غلمية قائد الأوركسترا السيمفونية اللبنانية الذي شاء أن يحولها إلى الأوركسترا الفيلهارمونية اللبنانية في العام 2009.
ولد غلمية في مرجعيون في جنوب لبنان في العام 1938، ودرس الموسيقى في السادسة من عمره. وبدأ التأليف الموسيقي في الـ25 من عمره ولديه أعمال موسيقية عدة غنائية وتصويرية وأوركسترالية لمسرحيات وأفلام.
وكان لا يزال يشغل منصب رئيس الكونسرفاتوار الوطني العالي للموسيقى منذ العام 1991.



«عصا» الموت خطفت «المايسترو» وليد غلمية

وليد غلمية
| بيروت - «الراي» |

بعد صراع طويل مع المرض، توفي الموسيقار اللبناني الكبير وليد غلمية رئيس للمعهد العالي للموسيقى في لبنان لتخسر بيروت والموسيقى اللبنانية موسيقاراً من الطراز اللامع سيترك فراغا كبيرا في مجاله.
غلمية الذي وافته المنية في مستشفى الجامعة الأميركية في بيروت حيث كان يعالج، ولد عام 1938 في مرجعيون حيث عاش طفولته، وفي سن 6 سنوات توفي والده جورج فتسلّمت والدته مسؤولية رعايته هو وأخوه. وقد بدأ في دراسة الموسيقى في سن 6 سنوات، وباشر التأليف الموسيقي الاحترافي العام 1963 عندما كُلِّف بمهرجانات بعلبك الدولية.
«الدكتور» في الموسيقى الذي ما ان شاع خبر وفاته حتى غصت دارته في منطقة الحمرا بيروت بالمعزين، أصدر أُولى أسطواناته العزْفيّة عام 1968.
ومن أعماله الموسيقية التأليفية: ست سمفونيات، ثلاث مقطوعات موسيقى «ذات البرنامج»، موسيقى تصويرية أوركسترالية عديدة، موسيقى أفلام سينمائية ومسرحيات ومقطوعات متنوعة وعديدة.
وله في الأعمال الموسيقية الغنائية: مهرجانات بعلبك الدولية في الأعوام 1963 - 67 - 68
مهرجانات جبيل في عامي: 1970، 1971
مهرجان الأرز: 1965
مهرجان نهر الوفا: 1965

رحم الله الفنان المبدع وليد غلمية وأسكنه فسيح جنات الخلد وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان