المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المرشحة الفرنسية لاغارد أو كارستنس هي الاوفر حظاً للفوز بالمنصب وفق توقعات imf


rehab
06-28-2011, 02:33 PM
IMF قد يختار لاغارد أو كارستنس لرئاسته الثلاثاء
http://nt2.ggpht.com/news/tbn/KiI_hnjn27a2dM/0.jpg (http://arabic.business.maktoob.com/NewsDetails-20070423289415-%D8%B5%D9%86%D8%AF%D9%88%D9%82_%D8%A7%D9%84%D9%86% D9%82%D8%AF_%D9%8A%D9%86%D8%B8%D8%B1_%D9%81%D9%8A_ %D9%85%D9%84%D9%81_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1%D8%B4% D8%AD%D9%8A%D9%86_%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%BA%D8%A7%D 8%B1%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%88%D9%81%D8%B1_%D 8%AD%D8%B8%D8%A7.htm)




المرشحة الفرنسية هي الاوفر حظاً للفوز بالمنصب، وفق توقعات


واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- من المتوقع أن يختار صندوق النقد الدولي، الثلاثاء، المدير الجديد من بين المتنافسين على المنصب، رئيس المصرف المركزي المكسيكي، أوجستين كارستنس، ووزيرة المالية الفرنسية، كريستين لاغارد.
وسيشغل أي من المرشحين المنصب خلفاً للمدير السابق، دومينيك ستراوس-كان، الذي استقال على خلفية مزاعم تحرش جنسية بعاملة باحدى فنادق نيويورك الشهر الماضي.
وسيخلص المجلس التنفيذي للصندوق، المؤلف من 24 عضواً، المدير الجديد بتوافق الآراء.
وصرح الصندوق في بيان صدر الأسبوع الماضي، " رغم أن المجلس قد يختار المدير الجديد بأغلبية الأصوات، إلا أن هدفه اختيار المدير بتوافق الآراء أثناء جلسة رسمية."
وتدعم أوروبا وزيرة المالية الفرنسية، التي وضعتها مجلة فوربس ضمن قائمة أقوى 20 سيدة في العالم، وسط مطالب بعض الدول النامية بكسر احتكار الدول الكبرى للمناصب العليا في المؤسسة النقدية، قائلة إن الاختيار على أساس الجنسية "يقوض شرعية المؤسسة."
وصندوق النقد الدولي هو وكالة متخصصة من وكالات منظمة الأمم المتحدة، تأسس بموجب معاهدة دولية في عام 1945 للعمل على تعزيز سلامة الاقتصاد العالمي.
ويتخذ الصندوق واشنطن العاصمة، مقرا له، ويديره الأعضاء الذين يمثلون جميع بلدان العالم تقريباً بعددهم البالغ 184 بلدا. وهو المؤسسة المركزية في النظام النقدي الدولي، أي نظام المدفوعات الدولية وأسعار صرف العملات، الذي يسمح بإجراء المعاملات التجارية بين البلدان المختلفة، كما يأتي في تعريف المنظمة النقدية على موقعها الإلكتروني.
وفي وقت سابق، قالت وزيرة المالية الفرنسية لـCNN، إن جنسيتها لن تشكل حاجزاَ أمام وصولها لمنصب مدير "صندوق النقد الدولي"، رغم أن المدير السابق، دومينيك ستروس-كان، فرنسي أيضاً، وأكدت أنها لن تغادر منصبها الحالي في الفترة الراهنة.
وقالت لاغارد، إنها قررت مواصلة مهامها على رأس وزارة المالية الفرنسية رغم ترشحها للمنصب الدولي، مضيفة أنها تتطلع - في حال فوزها - إلى تعزيز المساواة بين الجنسين في الصندوق، كما فعلت في كل الأماكن التي تولت إدارتها.
وأضافت أنها في حال وصولها إلى إدارة الصندوق فإنها ستقوم باستخدام خبرتها المالية، إلى جانب معرفتها القانونية كونها عملت في مجال المحاماة، بالإضافة إلى خلفيتها "كزوجة وأم" في إشارة طمأنه إلى أن ولايتها قد لا تشهد فضائح محرجة، كتلك التي دفعت سلفها للاستقالة مؤخراً.
وفي حال اختيارها للمنصب فستكون أول امرأة تتولى رئاسة صندوق النقد الدولي مذ تأسيسه عام 1945.
وبدوره شغل منافسها المكسيكي، 53 عاماً، منصب نائب مدير صندوق النقد الدولي في الفترة من أغسطس/آب عام 2003 حتى أكتوبر/تشرين الأول 2006، كما عمل للمنظمة النقدية في كل من المكسيك وإسبانيا وفنزويلا وأمريكا الوسطى، وفق وكالة الأنباء المكسيكيك، نوتايمكس.