عرض مشاركة واحدة
قديم 04-21-2011, 06:59 AM   #1
дЯҸдĐ₣
المراقب العام
 
الصورة الرمزية дЯҸдĐ₣
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 859
Thumbs up وانتصرت سوريا غصباً عنكم

وانتصرت سوريا غصباً عنكم


لا ليس ما اقوله مجرد تمنيات من بوق للنظام السوري بل هي حقيقة ساطعة وواضحة الا للحمقى والموتورن الذين صدقوا ما روج له شذاذ الآفاق من مثقفين تافهين وُعدوا بركوب الموجة والاطاحة بحكم وطني شريف ولكنها كعادتها سوريا ابت الا ان تسحقهم وتحرق كل احلامهم السوداء القاتمة . في سوريا الشعب قال كلمته وليبدأوا من الآن بتلمس رؤوسهم وليبحثوا عن حجة مقنعنة يقولوها لمن رموهم في اتون معركة خاسرة حتما لان اسيادهم حددوا لهم بدقة ان الدعم ليس مفتوحا وان المدة لا تتجاوز اسابيع قليلة قبل ان يرموهم في مكب النفايات السياسية العارم في امريكا وملحقاتها المؤشرات كثيرة وواضحة ابرزها انخفاض التغطية الاعلامية للجزيرة والعربية وغيرها من القنوات التي صدعتنا بشهودها العيان على مدى شهر من الزمن للوصول الى المشهد الملويني التي وعدت المعارضة انها قادرة على تامينه خلال اسابيع قليلة .

ثلاثة وثلاثون يوما من حرب عالمية خيضت بكافة انواع الاسلحة متسلحين بدراسات معمقة تبرع فيها من يعتبرون انفسهم خبراء في الداخل السوري وبقيادته السياسية تحديدا استنتجوا من خلالها الكيفية التي سيرد بها النظام على ثورتهم وحضروا كل شيء للمعركة قبل حدوثها باشهر طويلة ان لم نقل سنوات بدءا من المواقع الالكترونية التي جهزت على عجل او المحطات الفضائية وصولا الى قصيدة سميح شقير يا حيف التي كتبت ولحنت قبل احداث درعا بشهور ولكن كل ما توقعوه لم يحدث لم تدمر الطائرات درعا ولم يسحق الجيش السوري حمص والمصيبة ان الرئيس بشار الاسد وافق على كل الاصلاحات المطلوبة لا بل اضاف اليها ما لم يطلبه اصلا المتظاهرون ،عندما تظاهر الشعب لجأ الرئيس للشعب ايضا شُكلت اللجان الشعبية في كل مدن وقرى سوريا كل مواطن خفير وكل مواطن مسؤول في وجه العصابات .


خطة الطريق التي وضعتها شركات التسويق والاعلام اللبنانية الممولة من قبل فريق 14 آذار لم ينفذ بشار الاسد بندا واحدا من تحليلاتها يا الهي لم يستعن بشار بقوات الحرس الثوري ولا بقوات حزب الله لم يحرك خالد مشعل قواته في المخيمات الفلسطينية لدعم النظام يا الهي ضاعت فرصة تاريخية للتشنيع على حركة حماس وقلب الراي العام السوري ضدها عبر تصويرها جزءا من الشبيحة .

قطب ايلي خوري صاحب شركة ساتشي&ساتشي حاجبيه بذهول قرص فخذيه مرات عديدة عله في حلم وكال السباب على كل من لقنه موعظة وتحمل قرف رائحة سيكاره وهو يستفيض بشرح الكيفية التي سيتصرف بها بشار الاسد حضروا الكليبات الجاهزة لكل خطاب سيخطبه توقعوا منه خطابا ناريا او استسلاميا او مهادنا ولكن كل تلك الكليبات تراكم فوقها الغبار العفن الآن

فرك يديه بذهول قائلا انها النهاية قالها بحسرة وهو يرى ان الشعب السوري اقوى من كل ما ظنه معطيات حتمية ودراسات معمقة لفهم عقلية هذا الشعب الجبار .

من قال لك يا احمق ان الشعب السوري يكره بلده الا ترى في عيون كل ابناء الشعب دمعة وفي حلوقهم غصة انها سوريا عشقنا الابدي وحبنا الذي لا يخبو ابد الدهر

في مسلسل صح النوم كان الكوميدي المبدع غوار الطوشة يستدعي ابو كلبشة قبل حدوث المقلب الذي ركبه على حسني البورظان كم ضحكنا ونحن نسمع الخارجية الامريكية تندد بالتدخل الايراني في سوريا ابو كلبشة اوباما الذي بدا وكانه وقع في فخ ايلي خوري الطوشة انها الكوميديا السوداء برائحة الدم البريء المراق في مؤامرة حقيرة استهدفت سوريا قبل النظام ونقولها بصراحة ونحن نرى العلم السوري يرفرف في سماء دمشق على خلفية جبل قاسيون الصخرية سوريا الله حاميها ببركة شيوخها وعلمائها ومواطنيها وجيشها وقائدها وبركة دماء كل شهيد سقط على ارضها .

اليوم اليوم وليس غدا بدأ كل من غمس يديه في الدماء السورية يبحث عن حجة مقنعة تنقذه من الغضب السوري القادم والصادم هم يعرفون جيدا كيف ينتقم السوريون ويعرفون ان سوريا لاتنسى ابدا وتعرف كيف تعاقب من حاول اذلالها وتدميرها .

ايام قليلة وتنتهي تلك المسرحية القذرة ويعود النسر السوري الى مواقعه متصيدا الجيف السياسية التي اعتقدت انها قادرة ان تكون خنجرا في ظهر سوريا ولكنهم سيكتشفون كم كانوا واهمون واغبياء ايضا .

ايها العابرون لم يبقى لكم الا الرحيلا

وتبقى سوريا عرين الاسود

**************************************************

كلمة اخيرة الى روح سيادة العميد عبدو خضر التلاوي الى روحه الطاهرة الى الاب الذي دافع حتى الرمق الاخير عن اولاده في وجه الوحوش الوهابية اتخيل لحظات الرعب في عيون اطفاله اتخيله يحاول ان يرد عن اجسامهم الصغيرة طعنات خناجرهم اتخيله يصرخ غاضبا في وجوه هؤلاء الهمج الرعاع لم يعتقد يوما هذا الضابط المهندس انه سيواجه في قلب حمص اعداء من ابناء وطنه لم يكن يحمل سلاحا ما حاجة السلاح في حمص


سيدي قسما برب الكعبة المطهرة ان دماؤك ودماء اطفالك ودماء كل برئ سقط في درعا وبانياس وحمص واللاذقية وعلى كل ارض سوريا لن تذهب هدرا وستكون نارا تحرق من اراد ان يحرق سوريا

الى روحك الطاهرة وروح اولادك الابرياء تحية.


علي سليمان
منقول من صفحة شبكة أخبار حمص على الفيس بوك
.....

الموضوع الأصلي: وانتصرت سوريا غصباً عنكم || الكاتب: дЯҸдĐ₣ || المصدر: منتدى المفتاح

كلمات البحث

عام ، ثقافي ، فن ، تصوير ، لوحات





,hkjwvj s,vdh ywfhW uk;l

__________________

Photographs - Logos - Webs -
Advertisements

00963-932767014
frhd_z@hotmail.com

дЯҸдĐ₣ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس