عرض مشاركة واحدة
قديم 05-06-2011, 04:31 PM   #4
بلقيس
مشرفة الحوار العام
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 1,056
افتراضي رد: صباحكم وطني الرائع سوريا

وأتيتُ كي أحيى بفرحةِ عيدِنا *** وعلى جبيني وردةٌ وكتابُ
متألماً للدينِ كيف يُصاغُ كيْ *** يفنى الذبيحُ ويحكمُ القصّابُ
وقعتْ على أرضِ البلادِ مجازرٌ *** قُتلت بها الأصحاب والأحبابُ
كانت بها السكينُ من يدِ خائنٍ *** بالدينِ صاغوها فكان عذابُ
فتجمّعوا والكأسُ يجمع شملَهم *** أعلى الهزيمة تُشرب الأنخابُ ؟
الدينُ مقتولٌ وفوقَ جراحِهِ *** علنـاً بخمرٍ تُبـذلُ الأكوابُ
وأتى الإمامُ مباركاً للقتلِ *** يعلـو وجهَه إعجابُ
الدين يرضى بالصلاةِ بجمعِكم *** فإذا اضطررت فلن يكون عتابُ
أنت الغيورُ لديننا هيا أقم *** أنت الحبيبُ لديننا الحبّابُ
إني أنا المفتي تقدّم لا تخفْ *** أقم الصلاة فها هنا المحرابُ
هل ممكنٌ ننسى الجريمةَ والذي *** قتل الصلاةَ مخادعٌ كذّابُ
هل ممكنٌ ننسى الجراحَ و على الجراح خناجرٌ وحرابُ
هل ممكنٌ ننسى الذين تآمروا *** وتفنّنوا في ذبحنا وأهابوا
الجالسون على تألّم جرحنا *** والقاتلون وكلهم إرهابُ

يتكلمون عن الضميرِ فما همُ *** عجمٌ إذا نطقوا ولا أعرابُ
وتحدّثوا بالدين وهو ممزقٌ *** وهمُ على دين الإله ذبابُ
يا أيها الأحبابُ تلك بلادنا *** في كل زاوية يُقام مصابُ
إنا تعبنا من تخرّص كاذب *** فهل البطولة لعنةٌ وعقابُ
قالوا وقالوا لم يراعوا ذمةً *** فبكلِ يومٍ خطبةٌ وخِطابُ
__________________
لن اقول كل ما افكر به00 لكنني حتما سافكر في كل ما ساقوله
بلقيس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس