العودة   منتديات المفتاح > مفتاح الفن التشكيلي والفنون التطبيقية > منتدى النحت

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-21-2013, 11:29 AM
الدكتورة دلامة حيان بازركان الدكتورة دلامة حيان بازركان غير متواجد حالياً
كبار الشخصيات
 




افتراضي التشكيلي أحمد الصوفي الفنان السوري المبدع..تجربة الفنان حتى انتهاء حياته..هيثم قحف - د. نزيه بدور..



الفنان أحمد الصوفي
.. (داخل الإطار...خارج الإطار)!!!
د. نزيه بدور

تتميز تجربة الفنان التشكيلي أحمد الصوفي بتلك الحميمية التي تتقاطع مع البعد الإنساني الذاهب إلى عذابات الروح والمتجلي في تقاطيع الوجوه المعبرة عن مدى القهر والإنكسار.


لعلّ خصوصية الصوفي في إبداعه (للبورتريهات) تكمن في تلك البصمة الخاصة به جداً إذ إنك ما إن ترى لوحته حتى تقول إنها للصوفي. ‏
مع الفنان أحمد الصوفي خريج كلية الفنون الجميلة (دمشق 1999) أقام عدة معارض فردية وجماعية ـ ويعمل حالياً مدرساً في دولة قطر كان هذا الحوار:
ہ من يمعن النظر في أعمالك المعروضة حالياِ في صالة الفنون الجميلة بحمص تحت عنوان: «داخل الإطار..خارج الإطار» يلاحظ بصماتك الخاصة، هل تعتبر أنك انجزت هويتك الفنية؟؟
ہہ برأيي، يمضي الفنان حياته وهو يبحث عن هويته الفنية محاولاً صياغتها، لكن من الممكن أن يحقق بصمته الفنية التي يمتاز من خلالها عن غيره واعتقد أني بدأت أحقق ذلك إلى حدّ ما. ‏
ہ نلاحظ اهتمامك بالمضمون الانفعالي العاطفي للوحة. أين تقع بالنسبة لك القيم التكوينية والحجوم والموازنة بالمقارنة مع ذلك؟ ‏
ہہ إن اللوحة كل متناسق بمعنى أنه لا يمكن أن تكون اللوحة خالية من قيمها التكوينية لأن ذلك من صلب وبديهيات اللوحة وإهمال ذلك يؤدي إلى خلل فني. إن أي لوحة مهما كان انتماؤها ـ كتيار فني ـ تحمل مضموناً وتحمل شحنات عاطفية وفكرية. إن اللاشعور يفعل فعله في العملية الإبداعية وعندما يعمل الفنان على الفكرة تكون الحالة قصدية وواعية، وعندما يبدأ تنفيذ العمل يبدأ اللاشعور بإضفاء إضافات أخرى على العمل والفكرة التي يعمل عليها الفنان.
ہ متى بدأ تحول نوعي على عملك وما هي سمات المرحلة اللاحقة لذلك التحول؟ ‏
ہہ مسألة التحول هي حالة مستمرة مرتبطة بالتحولات الواقعية والفكرية التي أعيشها. ‏
في الفترة الماضية قمت برسم أعمال تستلهم التراث وتأخذ منه رموزها بمعالجة معاصرة. ‏
بدأت بعدها برسم شخوص وبقايا شخوص إنسانية كانت موجودة أو ذهبت أو تحولت إلى ذكرى. ‏
تلك الشخوص مزقها البؤس، التشرد، الحزن، الحروب والجوع، فكانت شخوصي منكسرة منهزمة تحلم ببقايا حلم للخلاص، ألوانها مفعمة بالحزن والكآبة. الآن بدأ عندي تحول آخر في مفهوم وصياغة اللوحة أكثر جدية وأكثر جرأة.
ہ ما سبب تسمية معرضك «داخل الإطار..خارج الإطار»؟ ‏
ہہ هذا متمم للسؤال السابق، عندما تنظر إلى نفسك في المرآة فأنت محجوز داخل إطار!!. تظن نفسك متحررا، لكنك داخل سجنك الذاتي والاجتماعي. وأنت تحاول أن تمدّ نظرك خارج حدودك تخاف من الآخر وتعود أدراجك إلى إطارك فنحن نملك آلاف الأطر التي تحيط بنا ونظنها حرية، لا نستطيع أن نتجاوزها ونقوم فوق ذلك بتزيينها لتكبلنا أكثر ونبقيها أطول وقت ممكن. ‏
ہ أشعر أن لأعمالك وظيفة تحريضية بالإضافة إلى قيمتها البصرية الجمالية، هل هي دوافع ايديولوجية، أم ماذا؟ ‏
ہہ أنا أنتمي إلى الإنسان أينما وجد وبكل ألوانه وأشكاله، أنا أشعر بانتمائي إلى الإيديولوجيا التي تمجّد الإنسان، فالإنسان سيد هذه الأرض ويستحق أن يعيش عليها كسيد. من هنا تدعو أعمالي إلى تحطيم الأطر وتجاوزها وبالتالي هي دعوة للابداع فضمن الإطار لا يمكن أن يكون هناك إبداع يجب أن نكون فاعلين لا منفعلين وأنا من خلال أعمالي أدعو الجميع ليفتحوا النوافذ والأبواب ويخرجوا من إطاراتهم المزركشة والملونة بشكل بذيء. ‏
ہ مارأيك بعلاقة المتلقي بالفن التشكيلي؟ ‏
ہہ هي علاقة إشكالية فجمهور الفن التشكيلي قليل نسبياً، وبالتالي هناك شريحة واسعة لا تحمل ثقافة فنية وهي بالتالي مسألة تربية متكاملة، حتى وسائل الاعلام وتحديداً التلفزيون لا تولي اهتماماً كافياً لهذا الجانب الثقافي، ففي الدول النامية لا يحظى الفن التشكيلي بالاهتمام الكافي لأنه يعد ترفاً فالأولويات لمسائل أخرى أكثر إلحاحاً، ما يؤدي إلى انتشار ثقافة تشكيلية ضحلة بشكل عام. ‏

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــ


  1. أحمد الصوفي: تنتهي تجربة الفنان بانتهاء حياته
سيريانديز-هيثم قحف
أحمد الصوفي أسم يعرفه الكثيرين من المهتمين بالفن التشكيلي وخاصة التصوير الزيتي .
فمن خلال معارضه وتجربته المتميزة استطاع أن يجد لنفسه مكانا في هذا الحقل الجميل.. بنشاطه... وجهده... وبحثه الدائم عن مفردات لونيه يكلمنا بها.. التقيناه ودار بيننا هذا الحوار....
-لو تحدثنا عن البدايات.
-البداية كانت منذ طفولتي فقد شدّني الرسم وكنت أرسم على كل شيء الورق والتراب وغيره وكانت تلك هوايتي التي كبرت وبدأت أطورها بجهد شخصي وكنت من المميزين بالنسبة للرسم وكان طموحي أن ادخل كلية الفنون الجميلة ودرست قسم التصوير الزيتي رغم حبّي الكبير للنحت لكن التصوير أخذني أكثر وتمّ تخرجّي ومرحلة البحث الجدّي كانت بعد التخرج.
وأنا أرى أن الفنان في حالة بحث دائم عن هويته وشخصيته عن لوحته.. لا يتوقف عند مرحلة معينة .
ويقول اكتفيت ..فتجربة الفنان لا تكتمل فهي كأي مجال من مجالات الفنون يجب أن تتطور دائما وتنتهي تجربته بانتهاء الحياة .
معرضي الفردي الأول في عام 2003 كان حصيلة بحث وجهد دام حوالي أربع سنوات وقدمت تجربتي للناس وكانت الآراء جدا مشجعة وايجابيه .. كانت بداية بصمة جديدة بالنسبة لي بدأت بتطويرها والعمل عليها ومازلت مستمرا..
-من المعروف عنك أنك فنان مجتهد إضافة إلى شبكة علاقات لا بأس بها إلى أي مدى تؤثر تلك العلاقات بنجاحك.
-من وجهة نظري أن العمل الفني أولا و الفنان المتميز هو من ينتج العمل الجيد ويمكن لشبكة العلاقات أن تقدم اسما ولكنها لا تقدم فنانا,فالفنان صاحب العمل الجيد هو من يترك بصمة ولا تفيده العلاقات في الاستمرار والنجاح .. كون العلاقات تقدم شهرة مؤقتة والفنان الأصيل هو صاحب الاسم الذي يقدم الفن المتميز... نحن نحاول أن نجتهد لنوجد لأنفسنا مكانا يليق بنا ,لأن وسائل الأعلام (مقصّرة) تجاهنا إضافة إلى ضعف الدعم الرسمي الذي لا يأتي إلا من خلال المعرض السنوي ..مع العلم أن في بعض الدول نظام تفريغ للفنان ,فهم يجعلونه متفرغا للفن مدّة أربع سنوات مثلا ليبحث في مجال اللوحة والنحت ,عندنا لا يوجد مثل هذا الدعم فالفنان ينتظر حتى يبيع أحد لوحاته ليشتري مواده؟..
وفي أغلب المعارض ممكن أن يبيع أعمالا وممكن لا ,والمؤسسات الرسمية ووزارة الثقافة والاتحاد يستطيعون دعم الفنان لو تم اقتناء عمل أو عملين من كل معرض ,ويكون هذا الدعم ولو بسيطا كتعويض مادي ومعنوي مما يساهم في تطور الفنان.
وعن اتحاد الفنانين التشكيليين قال:
حتى ألان لم يقدم أي شيء للفنان فليس هناك ضمان صحّي ولا نظام تقاعد وهي مازالت حبرا على ورق .
وإذا أردت التكلم عن فرع حمص فهناك الشباب الجدد المنتخبون الين يعملون لتطوير أدائهم وتفعيل دور الإتحاد
وخدمة للفنانين وهذا شيء مشجّع.

وعن المعرض السنوي قال:
بالنسبة لمعرض الخريف هناك أسماء فنية كبيرة وأسماء بحكم العمر يشاركون وبدون مستوى حتى , وأنا أستغرب كيف تعرض أعمالا لا تستحّق العرض هناك محسوبيات ويجب أن تكون لجان الاختيار متنوعة من جميع الأعمار ومختلف المحافظات فهناك لوحات منسوخة وتعرض؟!
فأين لجان التحكيم ؟.لذلك يجب تجاوز هذه الأمور .
وبالنسبة لأسعار اللوحات أجاب :بالنسبة لي أتمنى أن تكون لوحتي في منازل الجميع ومن الممكن أن أهدي لوحتي ..
من حق الفنان أن يضع السعر المناسب للوحته ولكن عندنا يقارنون بيننا وبين الخارج لذلك يجب مراعاة الوضع المحلي
فأنا عندما كنت في اليونان رأيت أسعارا متفاوتة قادرا أي كان أن يقتني لوحة حسب ميزانيته .
ومن ناحية أخرى فالأسعار لعبة صالات وهي لعبت دورا سيئا بالنسبة للفنانين الذين رفعت أسعارهم حتى لم يستطيعوا
أن يبيعوا أعمالهم , لقد حرقت الفنان بكل معنى الكلمة .
-وبالنسبة للنشاطات الخارجية ماذا أضافت لك؟.
-المشاركات تعرفك إلى أناس جدد وتجارب جديدة وتعرف كيف يفكرون ويعملون وهي مجال للتواصل مع عوالم أخرى من الفن وترى كيف يتفاعلون معك كمشرقي وسوري ,وكنت قد شاركت في مهرجان الو اسطي بالعراق ومشاركتي بمعرض في اليونان، وعندي الآن دعوات إلى تركيا والمغرب وهذه النشاطات لها أهمية كبرى بالنسبة لي .
وعن رأيه في التشكيل السوري قال:
-وجهة نظري التشكيل السوري عمل فردي يتطور وهناك مجموعة من الفنانين الكبار نعتزّ بهم ونفخر بهم أضف إلى ذلك الشباب الذين يتطورون بشكل دائم لكن يجب دعم وتسليط الضوء على المميزين والابتعاد عن المحسوبيات والشللية .
أتمنى أن يكون عندنا ملتقيات دولية مدعومة من الدولة والشركات العامّة والخاصّة، لأن الفن هو الحضارة تعّبر عن البلد وثقافته وشعبه وأنا متفائل بالمرحلة القادمة مع الوزير الجديد للثقافة وأتمنى أن يتوجه لدعم الحركة التشكيلية السورية .

- أحمد الصوفي

• مواليد 1969
• الجنسية : سوري
• خريج كلية الفنون الجميلة بدمشق /1999
• قسم الرسم و التصوير الزيتي
• عضو اتحاد الفنانين التشكيليين في سوريا

المعارض الفردية


• المركز الثقافي العربي في إدلب 2010
• غاليري النهر الخالد في حمص 2010
• في غاليري زمان في بيروت 2008
• في صالة الفنون الجميلة بحمص أعوام 2003- 2004-2007
• في صالة نقابة الفنون الجميلة في اللاذ قيه عام 2004

المعارض الجماعية

• معرض خريجي كلية الفنون الجميلة عام 1999
• معرض خيري دير الآباء اليسوعيين في حمص 1999 - 2009
• معرض الخريف في نقابة الفنون ي حمص منذ عام 2000 حتى 2007
• معرض في برج السباع الأثري في طرابلس لبنان 2000
• معرض الفنانين التشكيليين في سوريا من عام 2001 حتى 2007
• معرض الشباب في سوريا أعوام 2002- 2003
• معرض الربيع 2002 حتى 2007
• معرض في غاليري زوايا أعوام 2003 - 2004
• ملتقى أهدن في لبنان عام 2004
• فناني من حمص النهر الخالد في حمص 2009
• اللوحة الصغيرة نقابة الفنون حمص 2009
- ملتقى الفن العالمي في اليونان ( باترا)
- ملتقى الواسطي الدولي للفنون في العراق

سيريانديز

 

 

الموضوع الأصلي - التشكيلي أحمد الصوفي الفنان السوري المبدع..تجربة الفنان حتى انتهاء حياته..هيثم قحف - د. نزيه بدور.. = المصدر الحقيقي - منتديات المفتاح

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بمرسم الفنان ( أحمد الصوفي ) بهجة اللون ومتعة الاكتشاف - الدكتور: نزيه بدور Enana Zaffour منتدى أسماء ومعارض وأعمال الفنانين التشكيليين محلياً وعربياً وعالمياً 0 06-11-2012 11:26 PM
التشكيلي أحمد الصوفي - هل هو(داخل الإطار...أم خارج الإطار) - الدكتور: نزيه بدور Enana Zaffour حوارات ولقاءات وتحقيقات المفتاح 0 06-11-2012 11:14 PM
المبدع ( علي سليمان ) الفنان التشكيلي السوري - متابعة : مايا حلاق عشتار الأحمد منتدى أسماء ومعارض وأعمال الفنانين التشكيليين محلياً وعربياً وعالمياً 0 01-21-2012 07:23 AM
الفنان التشكيلي السوري سهيل بدور يفوز بجائزة المهندس مجدي العداسي مفتاح القلوب منتدى فن الكاريكاتير 0 06-22-2011 02:57 PM
معرض الفنان التشكيلي أحمد الصوفي - في صالة النهر الخالد - 1 - إعداد : فريد ظفور المفتاح معرض الفنانين التشكيليين 0 04-26-2010 01:34 AM


الساعة الآن 01:59 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By alhotcenter