العودة   منتديات المفتاح > قسم الأسرة والمجتمع ومشاكل الشباب وعالم الطفولة > منتدى الأسرة والمرأة > منتدى المرأة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-21-2020, 05:13 AM
الدكتورة سناء فريد إسماعيل الدكتورة سناء فريد إسماعيل غير متواجد حالياً
كبار الشخصيات
 




افتراضي عيد الأم ، حمص ، ٢٠٠٨م -د.محمد الأحمد


Mohammed Al Ahmad

ظ¢ظ* نوفمبر ظ¢ظ*ظ،ظ© ·


عيد الأم ، حمص ، ظ¢ظ*ظ*ظ¨م
لن انسى ما حييت ظ¢ظ، آذار ظ¢ظ*ظ*ظ¨م ، فلقد كان يوما مشهودا . كنا قد قررنا في جمعية رعاية المسنين أن نقيم احتفالية غير مسبوقة بمناسبة عيد الأم في حمص .
تلخصت الفكرة في توزيع الورود على الأمهات في شوارع حمص و ان يقوم بذلك مسير من الناس يضم عددا من الفنانين و الشخصيات المجتمعية و الكشاف و الشبيبة و الطلائع .. و بالفعل كان يوما رائعا . و بحماية الشرطة .
.....
كان علينا ان نبدا في حي الزهراء و نمشي شوارعه الرئيسية ثم نصل الى طريق الشام ، فشارع الحضارة ، ثم من أمام مسجد خالد بن الوليد نطوف الخالدية و مساء حي الملعب البلدي و شارع البرازيل .
من المشاهد التي لا انساها كيف كانت الأمهات الكبيرات في السن يبكين و هن يرين نضال سيجري يهديهن وردة مع هدية رمزية اخرى . كنت اخجل منهن و هن يدعين من القلب المثقل بكل شيء و كانت الزغاريد تملأ مكان مرور الأطفال .
عند الساعة القديمة فعلت ما لا يفعله الا سوري مقيم في اوروبا - نسيان حاله - و قدمت وردة لأم منقبة تمشي وراء زوجها و معها ولدين و بقيت الوردة بيدي عدة ثواني و المراة تحتار هل تأخذها .. ثم نظرت لزوجها و انا اقول لها : اليوم عيد الأم ، كل عام و انت بخير ... قال زوجها : خذيها !! بنبرة تمكنت من اعادتي الى قواعدي المحلية قادما من أوروبا !!
خذيها .... ع ع ع ع
خذيها ع ع ع ع .... و ربما اكلت قتلة بسببي .
عند جامع سيدي خالد ارتعب نضال - رحمه الله - و صاح بي :
- دكتور مشان الله لا تتركني
و ذلك لأن مئات من متكي المسجد او رعايا جمعية خالد التفوا حوله و بدأوا بالصياح : تبع ضيعة ضايعة هيييييي
....
تم انقاذ نضال سيجري باعجوبة من محبيه و تكأكؤهم عليه كتكأكؤهم على ذي جنة و افرنقعوا .. و مشينا ذاك اليوم ازود من ظ¤ظ* كم على اقدامنا و فقفقت قدماي حتى اني لم استطع في اليوم التالي ان اتحرك .. و عرفت انني لم اشعر بوجع القدمين اثناء المشي بسبب لذة الليبيدو كما افهمني اياها احد اصدقائي الأطباء .. و هي تعني ان المرء لا يشعر بالالم الجسدي حين يعيش سعادة نفسية عليا .
لا انسى كيف زرنا والدة الشهيد عبدو ظفور الخالة ام فريد رحمها الله و الشهيد عبدو قضى مع الفدائيين في لبنان مدافعا عن فلسطين !!
كنا نقف امام بيوت بعينها لتعزف فرقة الكشاف احتراما و كان الناس ينظرون الينا مستغربين فمن مئة سنة و نيف - يرجى التركيز على نيف - لم يشدوا احتفالية فيها شعارات حقيقية ..
عاشت الأمهات .
عاش الوطن .

 

 

الموضوع الأصلي - عيد الأم ، حمص ، ٢٠٠٨م -د.محمد الأحمد = المصدر الحقيقي - منتديات المفتاح


التعديل الأخير تم بواسطة الدكتورة سناء فريد إسماعيل ; 02-21-2020 الساعة 05:17 AM.
رد مع اقتباس
قديم 02-21-2020, 05:17 AM   رقم المشاركة : 2
الدكتورة سناء فريد إسماعيل
كبار الشخصيات





الدكتورة سناء فريد إسماعيل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: عيد الأم ، حمص ، ٢٠٠٨م -د.محمد الأحمد




رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:17 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By alhotcenter