العودة   منتديات المفتاح > المفتاح العـــام > منتدى الحوار العام > منتدى الحوار المفتوح والنقاشات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-28-2010, 04:29 AM
الصورة الرمزية المفتاح
المفتاح المفتاح غير متواجد حالياً
المدير العام
 




افتراضي دُرةالصداقة وكنوزها - دعوة للحوار - إبراهيم إبراهيم



دُرةالصداقة وكنوزها
دعوة للحوار
إبراهيم إبراهيم
يا لها من كلمةٍ ... تحمل في طيّاتها ... معانٍ صعب إدراك كنهها ... و للولوج في خضمها ... تحتاج إلى سبّاح ماهر ... ليمخر عبابها ... وصيّاد حاذق ليظفر بدُرَرِها وكنوزها ....
آهٍ... ثم آه ... كم تحتاج البشرية لتلك الكلمة بمعانيها لتحظى بتبرها وجواهرها ... فالإنسان مدني بطبعه يحب أن يألف و يُؤلف ويميل إلى المؤانسة والاجتماع بالناس ... فالصداقة كلمة مؤلفة من سبعة حروف ... هل تعلمون أحبائي أنّ السبعة لم تأتِ عن عبث ٍ وفراغٍ فالعالم الكوني قائمٌ على السبعة ... السبع طباقاً ... ومثلهن الأرض ... ولو حاولنا البحث عن السبعة لأخذ منّا مجلدات ... وإن شئتم أصدقائي في المقالة القادمة نعمد إلى التعريف بذلك بعد أن نصبح أصدقاء وخضوعنا جميعاً إلى شروط الصداقة وننضوي تحت لوائها ... إذاً ما هي شروط الصداقة ... برأيكم ... اكتبوا إلينا حتى نبدأ الحوار المتبادل ... ونتفق على أن تكون قناة عبور لتمتين عرى الصداقة ... بالمسائل التالية :
– تعريف الصداقة وأهمية الأصدقاء الأوفياء
– شروط الصداقة الحقيقية
– موقفك من الصديق إذا أخطأ
– واجبك نحو الأصدقاء
- سنعمد في كل عدد من مجلتنا أن نكتب عن كل مسألة منفردة ورأي الأصدقاء ... ثم نجمع الحوارات والآراء ونستخلص المتفق عليه بالأغلبية ونعتمدها كقاعدة إرتكازية للأصدقاء للانطلاق نصوت الصداقة عالياً ... بالآفاق ... معمهين روح الأمن والاستقرار لأرواحنا جميعاً ... نحو مجتمع إنساني حضاري بكل ما تحمله هذه الكلمة من معنى ...
- لنعد لحروف الصداقة السبع ومدلةلاتها :
1- الألف ... تعني الحب والحب لا حدود له ليس له بداية ولا نهاية إن اجتمعت عناصر العشق
2- اللام ... اللقاء .. وأي لقاء .. لقاء الأحبة
3- الصّاد ... الصدق .. وباتحاد الحب بالصدق كانت الحياة أجمل ما هي عليه وسمي الصديق صديقاً لصدقه وإخلاصه بالحب
4- الدّال ... دأب دائم على المودّة و التّراحم والإخلاص
5- الألف ... الاحترام المتبادل
6- القاف ... القمر .. ذاك المعشوق طالما كان صديق العشاق العذريين وغيرهم وخاصة الشعراء وذوي الأحاسيس المرهفة .. وهي قوة العلاقة وصلبها
7- الهاء ... هناءة .. سعادة .. حلم دائم
هذه حروف الصداقة ... لو ركّزنا بالبحث بها لاستنبطنا كتباً ... وكانت مادة ينطلق بها نحو حياة أفضل دون زوابع و كوارث ... ولاستقام العالم وعمّ السلام والأمن إلى القلوب جميعاً على وجه البسيطة وهذه نفحة من نفحات الصداقة ...
و الصداقة ليست حكراً على جنسٍ دون جنس فهي تلج القلوب دون مشورة و استئذان خارقة الحواجز والموانع غير أبهةٍ بذلك ...
فالأصدقاء الأوفياء عدةٌ في البلاد وزينة في الرّخاء ومثل الصديق كاليد توصل باليد ... والعين تستعين بالعين فلذلك اصطفِ من الأصدقاء من كان ذا عقلٍ موفور يهتدي به إلى مراشد الأمور ... وذي رأيٍ ودأبٍ فإنه ردءٌ عند حاجتك وركن عند نائبتك وأَنَسٌ عند وحشتك ... وزين عند عاقبتك ... وأحق الأصدقاء ببقاء المودة الوافي عقله الذي لا يملَّك على القرب و لا ينساك عند البعد إن دنوت منه دعاك وإن بعدت عنه رعاك لا يقبضه عنك يسر و لا يقطعه عنك عسر وإن استعنت به عضدك وإن احتجت إليه رفدك
وصف إعرابي صديقاً له فقال :
مجالسته غنيمة
وصحبته سليمة
ومؤاخاته كريمة
هو كالمسك إن بعنه نفق وإن تركته عبق
أصدقائي ... إلى اللقاء ... في عدد جديد ... على أمل أن نسمو نحو بأفكارنا على عالم الخلود

صديقكم إبراهيم إبراهيم

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
دُرةالصداقة وكنوزها - دعوة للحوار - إبراهيم إبراهيم

 

 

الموضوع الأصلي - دُرةالصداقة وكنوزها - دعوة للحوار - إبراهيم إبراهيم = المصدر الحقيقي - منتديات المفتاح

رد مع اقتباس
قديم 03-28-2010, 11:52 AM   رقم المشاركة : 2
علاء الدين بشير
مستشار إداري





علاء الدين بشير غير متواجد حالياً


افتراضي رد: دُرةالصداقة وكنوزها - دعوة للحوار - إبراهيم إبراهيم

الصداقة كالعنبر إذا بعته نفق وإذا صنته تمتعت برائحته الذكية




رد مع اقتباس
قديم 04-06-2010, 08:57 PM   رقم المشاركة : 3
المفتاح
المدير العام
 
الصورة الرمزية المفتاح





المفتاح غير متواجد حالياً


افتراضي رد: دُرةالصداقة وكنوزها - دعوة للحوار - إبراهيم إبراهيم

عضو جديد
رقمالعضوية : 16
الإنتساب : Feb 2010
المشاركات : 121
بمعدل : 2.53 يوميا
النقاط : 1
المستوى :




مشاركة رقم : 2
كاتب الموضوع : فريد ظفور المنتدى : الخواطر والنثر
رد: الصداقة
بتاريخ : منذ 4 أسابيعالساعة : 11:53 PM

شكرا علىهذا الموضوع من حيث أهميته وأحترم وجهة نظرك من حيث أن كلا منا حر فيما يعتقد ويفكر
ولكن إن كنت أيها الصديق ( الألكتروني حاليا ) تطلب النقاش والرأي فلي بعضالملاحظات أرجو أن يتسع صدرك لها
موضوع الصداقة شأن إنساني عام وقد ذكرت أنهكوني ولكنك بدأت موضوعك بتضييق حزمة الصداقة والأصدقاء إلى الناطقين باللغة العربيةفقط
(
لأن الصداقة مؤلفة من 7 أحرف كما ذكرت ) فأين الأصدقاء الناطقين بغيرالعربية وعندي الكثير منهم وصداقتهم ليست مؤلفة من 7 أحرف مثلنا , ثم ضيقت الحزمةمرة أخرى إلى أصحاب الكتاب المقدس ألا وهو القرآن الكريم ( سبع طباق وسبع أرضين ... ) وأعود لأسألك أين الأصدقاء وماأكثرهم عندنا جميعا وهم من غير المسلمين وقد تكوناعتقاداتهم مختلفة عما تعتقد أنت من حيث عدد السموات والأراضي وما إلى ذلك منمعتقدات .
أما عن مدلولات أحرف كلمة الصداقة وهذا للناطقين بالعربية فقط فشكرالك على هذه الاشتقاقات الجميلة وإن كان من الأفضل أن تنوه إلى أن هذه اشتقاقاتتراها أنت مناسبة ولكن قد يصلح غيرها فمثلا قد تكون الألف الاحترام \ واللام اللينفي المعاملة \ والصاد الصبر على أخطاء الصديق و ......
طبعا لا أقصد التقليل مماكتبت لا بل أنا أراه جميلا ولكني أقصد أن لا يكون الأمر على سبيل الإطلاق والمطلقبل هو رأي ورأي
أتمنى أن نرى مشاركاتك اللاحقة في هذا الموضوع وغيره وقد اكتستصفة العالمية والكونية وعن الصداقة من حيث هي معنى إنساني و تشاركي وأن نبتعد عنالمدلولات اللغوية لأنها ضيقة على ما أعتقد
إنه محض رأي لا أكثر ولا أقل
رأيك خطأ يحتمل الصواب ورأيي صواب يحتمل الخطأ




رد مع اقتباس
قديم 04-06-2010, 09:01 PM   رقم المشاركة : 4
المفتاح
المدير العام
 
الصورة الرمزية المفتاح





المفتاح غير متواجد حالياً


افتراضي رد: دُرةالصداقة وكنوزها - دعوة للحوار - إبراهيم إبراهيم

رد ben
و الله يافراس من معرفتك بالصحابة بتصلي على عنتر ... وبعد :
اضيف مستاذنا كاتب الموضوعالموفق جدا ان الصديق يشبه المرفأ فحين تحتاج السفن لاستراحة يكون المرفأ أغلى ماتريد فتصل و ترمي مرساتها



رد فراس



لم يكن عندي علم بأن كاتب الموضوع هو موفق على العموم شكرا لكم




رد مع اقتباس
قديم 04-06-2010, 09:03 PM   رقم المشاركة : 5
المفتاح
المدير العام
 
الصورة الرمزية المفتاح





المفتاح غير متواجد حالياً


افتراضي رد: دُرةالصداقة وكنوزها - دعوة للحوار - إبراهيم إبراهيم

في مقالتي السابقة عن الصداقة
وماعبرت عنها لاكما فُهم من بعض الأصدقاء نَحتْ منحى واحداً ، لابل كان المراد منها فتح الحوار ، وتبادل الآراء حول الصداقة ... والإلتقاء على نقاط هامة تكون معبراً وقاعدة تعتمد ...
لم انح نحو الروحانية إلا لرفع المقام لمرحلة تقديس الصداقة وإضفاء عليها روح الجدية في الحوار دون الذهاب إلى الجدال بل لنبني أسرة أو منتدى ...
والصداقة لاتقتصر على دين أو مذهب أو جنس ... ولاعلى بلد أكان عربيأً أو أجنبياً ...
في عبارة الوالد لولده قائلاً ياولدي ابنِ لك في كل قرية بيت فأجاب الولد أنى لي ذلك فقال الأب لا كما ذهبت ولكن اجعل لك في كل قرية وبلدٍ صديق وبما أنه أصبح العالم قرية في ظل الأنترنت والتكنلوجيا ... كانت هذه غايتنا ... أن نكون أصدقاء من كافة الأطياف ولكم تحياتي والى اللقاء ...
صديقكم : أبو طلال
إبراهيم إبراهيم




رد مع اقتباس
قديم 04-06-2010, 11:22 PM   رقم المشاركة : 6
Rudaina
مديرة المنتدى
 
الصورة الرمزية Rudaina





Rudaina غير متواجد حالياً


افتراضي رد: دُرةالصداقة وكنوزها - دعوة للحوار - إبراهيم إبراهيم

هو ذا يا أخ ابراهيم المعنى الحقيقي للصداقة!!هي حالة انسانية جميلة لا تحتاج لكلمات ولا للغات ولا لاديان انها تلك الحالة الراقية التي تسمو باالانسان ليشعر من خلال اصدقائه انه انما يناجي نفسه من دونما حاجة للغة ولا لدين يستظل بظله!!!
سلمت يداك على هذا الطرح الجميل!!!




رد مع اقتباس
قديم 04-07-2010, 04:53 AM   رقم المشاركة : 7
علاء الدين بشير
مستشار إداري





علاء الدين بشير غير متواجد حالياً


افتراضي رد: دُرةالصداقة وكنوزها - دعوة للحوار - إبراهيم إبراهيم

أعود وأقول :الصداقة كالعنبر إذا بعته نفق وإذا أحتفظت به تمتعت برائحته الذكية




رد مع اقتباس
قديم 04-22-2010, 10:21 PM   رقم المشاركة : 8
المفتاح
المدير العام
 
الصورة الرمزية المفتاح





المفتاح غير متواجد حالياً


افتراضي رد: دُرةالصداقة وكنوزها - دعوة للحوار - إبراهيم إبراهيم

رد جديد لصديقكم أبو طلال (( إبراهيم إبراهيم ))
لكم إمتناني للحفاوة والمتابعة لآرائكم في الحوار الذي طرحته في المنتدى عن الصداقة
إلى الأخوة الأصدقاء جميعاً وبالأخص المشرفة أسرار والمشرف النشيط زين العابدين والأخ نبيل والأخ فراس والأخ كريك والأخ ويليام والأخ شبلي وكمال وسنا الربيع وعباس وباسل والأخطل الحمصي ...الخ . ولاننسى كبيرة مشرفي المنتدى الأخت ردينة ...
ولنبدأ في عميلية ترسيخ متن الصداقة لابتمجيد العبارات وإعطائها السبك والجزل اللغوي ولكن نريد طرح الموضوع الذي يجيش في النفس ومناقشته مع الأصدقاء بشفافية
والتي إتفقنا على أسسها ... لنبدأ
صديقكم : أبو طلال




رد مع اقتباس
قديم 04-26-2010, 07:09 PM   رقم المشاركة : 9
علاء الدين بشير
مستشار إداري





علاء الدين بشير غير متواجد حالياً


افتراضي رد: دُرةالصداقة وكنوزها - دعوة للحوار - إبراهيم إبراهيم

الصداقة شيئ جميل يتيح للإنسان إكتساب المعرفة والإحساس بالوجودوالتفاعل مع شركاء هو من أختارهم يوافقهم أرائهم يختتلف معهم يتأثر يؤثر عندما يشعر بمشكلة يسرع إلى صديقه يبثه شكواه وألمه وعندما يحس النشوة والسعادة لا يجد من يشاركه إياها مثل صديقه
فالصداقة تشمل كل أمالنا وألامنا التي من الممكن أن يشاركنا أياها صديق قد يكون رفيق الصبا أو الحبيبة أو الأب أو الأم أو القريب وأشخاص أخرون يكونون للشخص مستودع أفكار وأسرار و موجه له أثناء الخطل والزلل ومشارك له في الفرح والعمل والعلم والأمل
وحديث الصداقة يطول ويطول
وأتمنى أن يكون منتدى المفتاح وهذا ما ألمسه وأشعر يقينا" بوجودة مرآة تعكس الصداقة بأسمى معانيها وسر أسرارها وهي التضحية بالنفيس والغالي لصونها والصعود بها نحو الأعلى من دون حياء أو تذمر
وختاما" سأروي لكم هذه الحكمة التي طالما أمنت بها وجعلتها شعلة تنير دربي
وهي لسيد الحكماء وبليغ البلغاء أمير المؤمنين علي بن أبي طالب \كرم الله وجهه\يقول:
إذا أقبلت الدنيا على أحد أكسبته محاسن غيره
وإذا أدبرت حرمته محاسن نفسه




رد مع اقتباس
قديم 05-19-2011, 12:19 AM   رقم المشاركة : 10
ros7776
عضو





ros7776 غير متواجد حالياً


افتراضي رد: دُرةالصداقة وكنوزها - دعوة للحوار - إبراهيم إبراهيم

كثيراً من الناس لايعرف قيمة الذهب إلا بعد أن يصهره........
كلام جميل .....




رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بطاقة دعوة لحضور الندوة الشعرية بالصفصافة ليندا إبراهيم -حسن بعيتي-حسن إبراهيم سمعون Fareed Zaffour الديوان السوري المفتوح - المؤسس والمشرف / حسن إبراهيم سمعون 0 09-17-2014 06:04 AM
البطل سعد أحمد زغلول - حوار للتاريخ معه أجراه: إبراهيم خليل إبراهيم منى الشاذلي حوارات ولقاءات وتحقيقات المفتاح 0 06-28-2013 10:14 AM
تكريمات إبراهيم خليل إبراهيم - أ.د/ علاء الدين إبراهيم صالح الدكتورة دلامة حيان بازركان كبارنا والمنسيون 0 01-21-2013 06:18 PM
دنيا الوطن: ماسبيرو يشهد يوم الوفاء بقلم : إبراهيم خليل إبراهيم زين العابدين منتدى الأخبار الأجتماعية 0 05-28-2012 06:12 AM
بقلم إبراهيم خليل إبراهيم - حبيب القلوب (مهداه إلى روح وجيه عرفات) الدكتورة عبير خويص الأطرش حياة شاعر - مختارات من الشعر العالمي 0 05-16-2012 02:26 AM


الساعة الآن 06:32 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By alhotcenter